25 فبراير 2015

09 فبراير 2015

لَقَطاتِ مِن الصورةِ الرَّابِعة ..... د. ناصر السخني.

عَلَّمُونَا فِي المَدارِس البُعدين: (البُعد السِّينِي, والبُعد الصَّادِي), وعَلَّمُونَا فِي الجَامعةِ الأبعادَ الثلاثة: (السيني, وَالصادي, وَالعَيني). وَقَالوا لَنَا أنَّ فِي الكَونِ ثَلاثَةَ أَبعادٍ فَقَط. وَلَكِنَّ الحَيَاةُ عَلَّمتنَا أَنَّ هُنَالِكَ بُعْداً رَابِعَاً...

سَبَقَ ونَشرتُ قصيدتِي (صُورةٌ مِن ثَلاثِ جِهَاتٍ), وهذهِ بَعضُ لَقَطاتٍ مِن الصورةِ الرَّابِعة أو البُعدِ الرَّابعِ:

06 فبراير 2015

05 فبراير 2015

الحقيقة ليس ما يبدو دائماً..... د. ناصر السخني


تُمَزِّقُ   مُهجَتِي  سِكِّينُ  حَالِي
وأبدُو   للأنامِ  كَليثِ   غَابِ

وَيُرهقني انكسَارِي  وانحِدارِي
وأَبدو   للخَلائق    كالعُقَابِ

وأغرق  في  بُحورٍ  دونَ شطٍّ
وأبدو  لِلورى  حُوتَ  العُبابِ

وليسَ  لِهيبةٍ  بِي  كنتُ  أبدو
وَلكنْ لِاصْطِبَارِي فِي العَذابِ

ولا أبدوَ  كَذلِكَ  طَوْع  أمري
ولكِن  قَدَّرَ   الرَّحمن   ما بِي.


13 نوفمبر 2014

حُسْنُ الظَّنِّ ... د. ناصر السخني

* مَا يَعتَقِدُهُ المَرءُ سَيَحصُلُ عَلَيه مِصدَاقاً لِلحَدِيثِ القُدُسِيِّ الصَّحِيحِ: " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ:  أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، إِنْ ظَنَّ بِي خَيْرًا فَلَهُ، وَإِنْ ظَنَّ شَرًّا فَلَهُ.".



10 نوفمبر 2014

إبليس البشر....

* إلى الغَدَّارِ الخَائِنِ ذِي الأَظْلَاف ([1]),
الذِي خَانَ اللهَ والدِّينَ والأعراف,
وَتَجَبَّرَ عَلى الخَلقِ الضِّعَاف,
وَبَالغَ بِالظُّلمِ والإسرَاف.



10 يوليو 2014

رفقاً بالقوارير..... د. ناصر السخني


يَا  مَنْ   إِليهِ   الضَّارِعونَ   تَضرَّعوا
                                 خُذْ  حَقَّها   مِمّن   لِحَقِّكَ   ضيَّعوا
وَاثْأَرْ لِمَنْ ظُلِمَتْ، وإِنْ قدْ أَخطَأَتْ
                                 فَعِظَامُهَا   لَكَ  سُجّدٌ ،  لَكَ  رُكَّعُ
شُلّ   التي   مُدّتْ   لِتُؤذيَ   نجمَةً
                                مَهمَا  تَعَالَوا   عِندَها  هُمُ   وُضَّعُوا
قَدْ   بالَغوا   فِي   جورِهِم   وأَذاهُمُ
                                 بَل   واعتَدَوا   وتَطَاولوا   وتَفَجَّعُوا

ربِّاهُ   أنتَ   وَلِيُّهَا ؛  فَامْكُرْ  لَهَا
                                 وامْكُرْ   عَلَيْهم ،  إنَّ  مَكرَكَ  يَمْنَعُ
خُذْهُمْ   بِقَارِعَةٍ   تُذِلُّ    نَفوسَهُم
                                 لِتُعِزَّ   نَفسَاً   دَونَ    عِزِّكَ    تَخنَعُ
سَلَّمْتُكَ   الأحوالَ ؛ فاحْمِلْ حِمْلَها :
                                 إنَّا    بِحَوْلِكَ    نستَغِيثُ    ونَطمَعُ


28/6/2014م